تاريخ النشر 30 يونيو 2011     بواسطة البروفيسور حسان صلاح عمر عبدالجبار     المشاهدات 201

أطباء الامتياز

إنتهاء السنة التدريبية لأطباء الإمتياز وبدأ إختيار التخصص في هذه الأيام ينتهي أطباء الامتياز من السنة التدريبية و يبدأ اختيارهم للتخصص الطبي فهي نقطة تحول وحياة جديدة واستمرارية مدى الحياة وأن هناك تشابها بين اختيار التخصص الطبي بعد سنة الامتياز وإيجاد فرص عمل وبين إيجاد فتاة الأحلام التي سوف تصبح
 زوجة .
إن كيفية اختيار الأطباء للتخصص المناسب يتطلب الكثير من التفكير والوقت لا بد أن يدرك الطبيب أن من أهم عوامل الاختيار هو التزام أي مدى الحياة فالتخصص مثل الزوجة لا بد من تقبل الأوقات الجميلة والأوقات السيئة.
الطبيب الخفيف الظل والذي يحب المداعبة و يوزع الابتسامات و يتمتع بعمله و يمشى في أروقة المستشفي يحييه كل من مر بجانبه و مع ذلك يوازن بين حياته العامة و عمله كطبيب ويفهم معنى التوازن بين العمل والحياة.
لو تحدثنا عن المقابلات الشخصية للعمل فتجد أنها أشبه ما تكون بالمحاربة و هناك اقل من عشر دقائق فقط إلى إقناع الشخص الذي أمامك "من يديرالمقابلة" انك تستحق أن تعمل بجانبه وانك مميز.
الأسئلة في المقابلات الشخصية دائما ما تقتصر على فوائد الوظيفة ومدى حب العمل و المصالح والهوايات والخطط المستقبلية الذي تعمل عليها و الارتياح العام . 
يجب الاحتفاظ على متابعة المقابلين بالنظر مع تفهم الأسئلة و الجلوس منتصبا قائما،     لا بد أن تأخذ وقتك في الإجابة على الأسئلة و تتكلم بصوت عالٍ. الطبيب يجب أن يجيب على جميع الأسئلة بكفاية وعناية .
تجد أن الأطباء بعد سنة الامتياز منهم من له ميول جراحية و يفضل الانضمام للتخصصات التي تهتم بالجراحة والعمليات والبعض الآخر ليس لهم ميول جراحية فيلتحق بالتخصصات الباطنية البعيدة عن الجراحة والعمليات.


أخبار مرتبطة