تاريخ النشر 26 ابريل 2015     بواسطة الدكتور محمد عبدالله ودينلي     المشاهدات 201

الأشخاص النحلاء معرضون بدرجة أكبر لخطر الموت

وجدت دراسة جديدة بأن الأشخاص ذوات الوزن القليل هم أكثر عرضة للوفاة بعد العمليات الجراحية من أولئك الذين يعانون من زيادة في الوزن . إن الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم (BMI) 23 أو أقل فهم أكثرعرضة للوفاة في غضون شهر من إجراء العمليات الجراحية بنسبة 40 في المئة ، مقارنة مع الأشخاص الذين كان
 مؤشر كتلة الجسم عندهم بين 26و29.
يعتبر مؤشر كتلة الجسم  هو مؤشرا للسمنة في الجسم. فإذا كان  مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5  فيعتبر الوزن قليل ،وإذا كان  بين 18.5 و24.9  فيكون الوزن طبيعي،  أما إذا كان  ما بين 25 و 29.9  فهم يعانون من زيادة في الوزن وتعتبر سمنة إذا كان المؤشر فوق 30 ، وفقا لمراكز مكافحة الامراض والوقاية منها.
أخذت النتائج التي تم التوصل إليها بعين الإعتبار واهتم  الباحثون بحالة المريض والتي تتطلب العملية  الجراحية ، وخطر الوفاة المرتبطة بتلك ا لعملية الجراحية .  
قالت الدراسة التي أجراها الباحث جورج ستوكمبورغ  ، من جامعة فيرجينيا  في كلية الطب تشير النتائج إلى أنه ينبغي الاعتراف بأن انخفاض مؤشر كتلة الجسم يعتبر عامل خطر مهم لحدوث الموت بعد العمليات الجراحية .  وأضاف أن على  الأطباء يجب أن يأخذوا بعين الإعتبار الخطة التي ستتبع لرعاية المريض بعد العملية الجراحية ،ويجب إخبار المريض الذي يكون وزنه قليل بخطر تعرضه للوفاة بعد العملية . 
الموت بعد العملية الجراحية  جراحة
وجدت عدة دراسات سابقة أن السمنة لا تزيد مخاطر الموت بين الأشخاص الذين يتعرضون للعمليات الجراحية . اقترحت بعض الدراسات في الواقع ،أن زيادة الوزن أو السمنة بشكل معتدل قد تحمي من الموت بعد العمليات الجراحية وقال ستوكمبورغ ومع ذلك ، العديد من هذه الدراسات كانت صغيرة وكانت  الفترة قصيرة لمتابعتها .  
حلل ستوكمبورغ وزملاؤه في دراسة جديدة ، معلومات من أكثر من 189.500 مريضا من 183 مركزا الذي خضعوا لعمليات  جراحية في الفترة بين 2005 و 2006.
قسم الباحثون المرضى الى خمس مجموعات بناء على مؤشر كتلة الجسم.  تم حساب  خطر الموت بعد العملية الجراحية لكل مجموعة  مقارنة لأولئك في المجموعة الوسطى ( الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم بين 26.3و 29.7).
توفي حوالي 3200 مريض في غضون 30 يوما بعد الجراحة.  وهؤلاء من بين الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم من 23.1 أو أقل ، توفي 2.8 في المئة في غضون 30  يوما ، في حين أن 1.5 في المئة من المرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم بين26.3و 29.7  توفوا .
وجد الباحثون انه لا يوجد اختلاف في مخاطر الوفاة بين المرضى الذين يعانون من زيادة في الوزن ، والمرضى الذين يعانون من السمنة أو البدانة .
لماذا الربط بين الوفاة ومؤشر كتلة الجسم ؟
وقال ستوكمبورغ  أن هذه الدراسة لا يمكن أن تبين  لنا لماذا الأشخاص قليلو الوزن لديهم  زيادة في  مخاطر الوفاة بعد العمليات الجراحية.  وأضاف أن هناك  فكرة واحدة هي أن هؤلاء المرضى  أجسامهم ضعيفة ، أو أنهم في الآونة الأخيرة تعرضوا لفقدان الوزن .    
وقال ستوكمبورغ  بأن  الباحثون  يريدون إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة ما هو الذي يعرض هؤلاء المرضى الأوزانهم قليلة لخطر الوفاة بعد العمليات الجراحية .


أخبار مرتبطة