تاريخ النشر 30 ابريل 2015     بواسطة الدكتورة نجوى منصور جوهرجي     المشاهدات 201

سلامة الأسنان تضمن صحة الأطفال

الاسنان احد الاعضاء بالانسان والتي تشكل اهمية في حياته اليومية والتي تبدأ في الظهور عند الاطفال منذ الشهر السادس من الولادة,, وفي تلك المرحلة تبدأ التغيرات في حياة الطفل اليومية,, مما يسبب قلقا للام ومن حوله في البيت,, ومع بداية انطلاقة الاسبوع الصحي للاسنان,, كان هذا التحقيق لمعرفة بداية التسنين
 عند الاطفال وما هي التغيرات التي تصاحبه وكيف يتم علاجها وما هو دور الام في المحافظة على اسنان الطفل في الصغر وتعويده على ذلك عندما يكبر.
بداية التسنين
* متى يبدأ التسنين عند الاطفال؟
عن ذلك اجاب د, محمود الصباغ بقوله: يبدأ التسنين عند الاطفال في الشهر السادس من العمر ويستمر حتى الشهر التاسع وهذه الفترة التي تظهر فيها الاسنان الامامية ثم تعاود مرة اخرى في عمر السنة ظهور الاضراس الاولى وفي السنة والنصف تبدأ ظهور الانياب وفي السنتين تظهر الاضراس الثانية,, د, آمال بدر الدين تؤكد قول د, الصباغ وتضيف بقولها لكن عمليا لكل قاعدة شواذ بمعنى يمكن للطفل ان يسنن قبل عمر ستة شهور او بعد ذلك.
التغيرات لدى الطفل
* ما هي التغيرات التي تطرأ على حالة الطفل خلال فترة التسنين ؟
- تقول د, آمال بدر الدين المفروض في حالة التسنين الطبيعي لا يمرض الطفل ولا تحدث له تغيرات في وقت التسنين لان بزوغ الاسنان وظهورها عبارة عن نمو طبيعي في الجسم كأي تطور ونمو عادي في الجسم مثل طول العظام وطول الطفل,, وتضيف بقولها الطفل في هذه المرحلة معرض لمسك الاشياء بيديه واللعب بها ووضعها في فمه وعادة ما تكون هذه الاشياء ملوثة بميكروبات مختلفة ويمكن ان تسبب نزلات معوية (اسهال وقيء) لذلك ارتبطت فكرة التسنين بالاسهال.
- د, الصباغ يوافق د, آمال في قولها ويرى ايضا ان التسنين عملية فيزيولوجية طبيعية وليست مرضا,, د, الصباغ فسر ايضا اصابة الاطفال بالاسهال اثناء التسنين بقوله كل ما هناك ان الطفل لديه الرغبة القوية في عض الاشياء الصلبة ليدلك بها اماكن بزوغ الاسنان وتكون تلك الاجسام الصلبة ملوثة فتسبب التهابات معوية وقد يكون هناك سبب آخر لهذه الاعراض ليس له علاقة بالتسنين كنقص الاجسام المضادة في دم الطفل وبالتالي انخفاض مقاومته فتتزامن تلك الاعراض (الاسهال - القيء) مع بزوغ الاسنان.
وفي حديث ل د, نجوى منصور جوهرجي - المركز الاستشاري لاسنان الاطفال مع الجزيرة اكدت قول د, محمود الصباغ ود, آمال بدر الدين حول مصاحبة الاسهال والقيء للاطفال عند التسنين وتواصل حديثها بسرد بعض التغيرات التي تظهر على الطفل خلال تلك الفترة بقولها: 1- يكثر سيلان لعاب الطفل 2- يكون الطفل متوترا عصبيا 3- يفقد الطفل الشهية وصعوبة النوم 4- اللثة تكون مائلة للاحمرار ومتورمة.
- د, الصباغ يوصي الامهات في حالة ظهور اعراض التهابية جهازية عند الطفل كالقيء وارتفاع درجة الحرارة فلابد من عرض الطفل على طبيب الاطفال لتشخيص الحالة واعطائه العلاج المناسب.
متابعة العلاج
* كيف تتم العناية بالطفل ومتابعة علاجه خلال فترة التسنين؟
- د, نجوى منصور جوهرجي تنصح في هذه الفترة اولا: تشجيع وطمأنة الام على ان هذه التغيرات طبيعية وانها فترة مؤقتة وستزول قريبا باذن الله ,, ثانيا يجب على الام ان تنظف فم الطفل مرتين الى ثلاث مرات يوميا بقطعة قماش معقمة او بفرشاة ناعمة جدا,, ثالثا لا مانع ان تدعك الام باصابعها على لثة الطفل بشرط ان تكون نظيفة تماما.
- د, محمود الصباغ شدد على توفر عدد من الحلقات المطاطية المتوفرة في الاسواق بشكل نظيف ومحفوظة في الثلاجة بحيث اذا استعملت واحدة واتسخت تستبدل بواحدة اخرى نظيفة وترفع تلك للغسيل بالماء والصابون ثم تحفظ وينصح في حال الم اللثة تطبيق بعض المراهم الملطفة والمسكنة مثل )Pansorei gei( عدة مرات يوميا وخصوصا قبل الطعام وقبل النوم.
- د, آمال بدر الدين في ايضاح للامهات لكفية العناية بالطفل في هذه الفترة قالت: 1- النظافة التامة للايدي والالعاب وجميع الاشياء التي يهلو بها الطفل ويضعها في فمه ويجب ان تكون الالعاب من البلاستيك القابل للغسل والبعد عن الالعاب التي بها شعر او بر وعدم اعطائه المصاصة او ما تعرف باللهاية,, 2- العلاج عن طريق استمرار الرضاعة الطبيعية وايقاف الرضاعة الصناعية واعطاء الطفل سوائل وتضرب لذلك مثال بقولها (كأس ماء مغلي مضاف اليه ربع ملعقة صغيرة ملح ونصف ملعقة سكر وعصير نصف حبة برتقاله - او محلول جاهز يباع في الصيدلية لعلاج الجفاف.
تأخر ظهور الأسنان
* ما هي اسباب تأخر ظهور الاسنان عند بعض الاطفال؟
- د, آمال بدر الدين تعلل اسباب تأخر ظهور اسنان بعض الاطفال بقولها اسباب تأخر ظهور الاسنان اللبنية عند بعض الاطفال في عمر ستة شهور بعضهم تأخر طبيعي ولا يكون مرض والبعض الآخر نقص فيتامين د, بسبب نقص في الغذاء وقلة تعرضهم للشمس.
العناية والاهتمام
* كيف تتم العناية بالابناء خلال مرحلة الطفولة؟
- في ارشاد موجز للامهات للعناية باسنان الاطفال قالت د, آمال تستخدم فرشاة من النوع الناعم لان الفرشاة الخشنة لا تصلح للطفل والمعجون يفضل استخدام المعجون الخاص بالاطفال ومطهر مرة واحدة في اليوم بعد عمر اربع سنوات حيث يستطيع الطفل التخلص منه (ببزقه) خارج فمه وعدم بلعه ويجب عرض الطفل بعد عمر ثلاث سنوات على طبيب الاسنان لفحصه ويكون ذلك بشكل دوري من سنة الى سنة لوضع مادة تحمي الاسنان من التلف,, وترى د, آمال ان النظافة اليومية مهمة بعد الطعام وبعد تناول الحلوى وذلك بشرب كوب ماء للتخلص من السكر الذي يكون سببا لتسويس الاسنان.
- د, نجوى الجوهرجي تتفق مع ما ذكرته د, آمال بدر الدين وتهيب بالامهات في حديثها مع الجزيرة باتباع بعض النصائح التي تراها مفيدة للعناية باسنان الاطفال وذلك بقولها: 1- يجب على الام الاهتمام بغذائها وصحتها خلال فترة الحمل وذلك بتناول جميع الاطعمة المفيدة كالخضار والفاكهة واللحوم بأنواهها وشرب الحليب بكثرة حيث ان الكالسيوم خلال فترة الحمل مهم جدا بالنسبة لتكوين عظام واسنان الطفل فالاسنان اللبنية يبدأ تكوينها عندما يكون الطفل عمره 6 اسابيع جنينا في داخل الرحم,, 2- تنظيف لثة الطفل ولسانه بقطعة قماش معقمة ومبللة بالماء يوميا,, 3- عند بزوغ اول سن يفضل اخذ الطفل الى اخصائي الاسنان حيث يقوم الطبيب بشرح كيفية العناية بالاسنان والوقاية من التسوس 4- عدم اعطاء الطفل الرضاعة المملوءة بالحليب او العصير ليلا او حتى الثدي وجعله ينام بها لان هذا يؤدي الى تسوس الاسنان المبكر.
- وترى د, نجوى اذا صاح الطفل ليلا بعد كمالة ستة اشهر ان يعطى فقط ماء بالرضاعة وليس حليبا,, وتنصح الامهات بفطم الطفل بعد بلوغ سنة من عمره من الثدي او الرضاعة واعطائه الحليب بالكوب ثلاثة مرات يوميا مع تفريش الاسنان,, 5- اعطاء الاطفال ما فوق سنتين الغذاء الصحي المفيد واستبدال الحلويات والآيسكريم والمشروبات الغازية باشياء اخرى مفيدة كالفواكه والخضار وجبنة الشيدر والفول السوداني,, وتواصل الحديث ببيان ان تلك الاطعمة يفضل اعطاؤها الطفل بين الوجبات الرئيسية بدل الحلويات وغيرها وهنا احب ان اقول بأن التسوس ليس فقط نتيجة اكل الطعام ولكن ايضا يعتمد على كم مرة يأكل هذا الطعام,, فالوجبات المتتالية بدون تفريش الاسنان تؤدي الى التسوس,, ولا مانع من ان يستخدم الخيط السني في عمر 8 سنوات,, 6- اخيرا احب ان انصح الآباء ممن اطفالهم لديهم تسوس عال الى استخدام فلورايد في المنزل بشكل يومي كعلاج وقائي من التسوس وهذا يصفه الطبيب المختص بأسنان الاطفال ولا ننسى المقولة المشهورة (الوقاية خير من العلاج).


أخبار مرتبطة