تاريخ النشر 12 مايو 2015     بواسطة الدكتور هويدة عبيد محمد القثامي     المشاهدات 201

هويدا القثامي الطبيبة العالمية

بين الدكتورة هويدا عبيد القثامي (أول استشارية لجراحة القلب بالشرق الاوسط والثانية في العالم) والأطفال علاقة وثيقة فهي تقوم يوميا باجراء العديد من جراحات قلوب الصغار في مركز الأمير سلطان لأمراض القلب بالرياض، وتعد من طليعة الكفاءات السعودية فقد جندت حياتها في مجال تخصصها النادر وقد حصلت على الزمالة
 البريطانية في الجراحة وتدربت على أيد سعودية في جراحة القلب ثم ابتعثت الى فرنسا وكندا للتخصص والتدريب المتقدم في جراحة القلب للأطفال والرضع، وقد تفرغت لهذا النوع من الجراحة وتصحيح العيوب الخلقية، ومع ان جدولها مزدحم بالعمليات ومتابعة المرضى فإنها تقوم بلقاء الآباء والأمهات لتطمئنهم على أبنائهم، كما تشارك في العديد من المؤتمرات العلمية بالمحافل الدولية.
وترى د. القثامي ان واقع الطبيبة السعودية مشرق ويجعلها تشعر بالفخر والاعتزاز لا سيما ان وجود صروحات العلم الخاصة بالنساء وتوفير الامكانات التدريبية والتقنيات الحديثة ساعدهن على دراسة التخصصات الصعبة وخاصة في مجال الطب.الدكتورة هويدا القثامي تهوى القراءة وخاصة الكتب الطبية ومشاهدة البرامج العلمية المفيدة إلا أنها كرست كل وقتها في خدمة مرضى «القلوب».


أخبار مرتبطة