تاريخ النشر 18 مايو 2015     بواسطة الدكتور حميد حمد الصحفي     المشاهدات 201

مستشفى حراء العام نظم حملة توعوية

تزامناً مع اليوم العالمي للسكر أقام مركز السكر التابع لمستشفى حراء حملهة توعوية للمواطنين و المرضـى بكافة فئاتهم , و التي هدفت إلى تعريفهم حول كيفية التعايش مع مرض السكر إجتماعياً و نفسياً، و تضمنت الحمله : معرض طبي تثقيفي للتعايش مع مرض السكري و الذي إبتدأ بقياس العلامات الحيويه والسكر في الدم
 ثم  ركن الخدمه الإجتماعيه لمشاركتهم إستفساراتهم و الرد على أسئلتهم ، و ركن العنايه بالقدم السكري وركن التغذيه ، حيث قدمت مثقفات مركز السكر بعض المعلومات لتعريف المرضى على أعراض ارتفاع و انـــخفـــاض الـــســـكــر  ،  و كيفية التصرف في معالجة كل منهما في المنزل بالغذاء المناسب ، و ما هي أهم الأعراض التي تتطلب المراجعه الفـوريه للـطبـيب و المستشفى ، كما تم تعريف المرضـى على أنواع الأنسولين وطريقة الحقن ،  و تم توزيع المطويات التثقيفيه للزائرين ،  و كذلك تم أيضاً تقديم الأدوات الصحيه لكل المشاركين في الحفل من  المرضى و الزوار ، ثم تلا ذلك أسئله ومسابقات ، و مسرحيه تهدف إلى ضرورة الإلتزام بأدوية السكر ، كما تخللت الحمله فقره عن الإستشارات الطبيه قدمها كلاً من  الاستشاريين: الدكتور/ حميد الصحفي والدكتور/ بندر دمنهوري والذين أوضحا أن مرضى السكري هم فئة غاليه تحتم علينا العنايه الكامله بهم طبياً وتثقيفياً وعلاجياً ، وذلك تحقيقاً لرؤية وزارة الصحة والتي بدورها تولي اهتمام كبير لمرضى السكري سواء من خلال افتتاح المراكز الخاصة بهم أو الوحدات الطبيه.
كما أبدى زوار الحمله سعادتهم لما لمسوه من اهتمام في تثقيف المرضى و تقدموا بالشكر لكافة منسوبي مستشفى حراء العام على هذه الجهود ،
من جهته تقدم  مدير مستشفى حراء الدكتور/ وليد محمد حسين –  بالشكر لمدير مركز السكر وفريق العمل على إقامة هذه الأنشطه التوعويه و التي تهدف إلى رفع المستوى الثقافي لمرضـى السكر و التواصل المباشر مع الجمهور كجزء من رسالة و إلتزام مستشفى حراء إزاء المجتمع ، و أوضح أن مرض السكر من الأمراض الـمزمنه التي تستحق مزيد من التوعيه و التثقيف لمنع مضاعفات المرض و التي منها على سبيل المثال :  إصابة  الشبكيه و تأثر الكلى .


أخبار مرتبطة