تاريخ النشر 14 يناير 2014     بواسطة الدكتورة رجاء محمد الردادي     المشاهدات 201

أمراض القلب تشكل 42% من الوفيات عالمياً

نالت الدكتورة / رجاء بنت محمد الردادي استشارية طب المجتمع رئيسة قسم الدراسات والبحوث بإدارة الصحة العامة بصحة جدةقق الجائزة الأولى من جوائز البروفيسور محمد بن راشد الفقيه للبحث العلمي في علوم القلب المعلن عنها في مؤتمر جمعية القلب السعودية الرابع والعشرين والخليجي العاشر الذي انعقد في فندق الانتر
 كونتننتال بالرياض فبراير 2013م ..
وكانت الدكتورة رجاء الردادي قد تقدمت للجائزة ببحث علمي عن
انتشار عوامل الخطورة لأمراض القلب والأوعية والتنبؤ بنسبة الخطر لحدوث أمراض القلب خلال 10 سنوات .. وأكدت الردادي في بحثها بأن الامراض غير المعدية تشكل نسبة 70% من الوفيات عالمياً وتشكل أمراض القلب نسبة 42% منها 
وأشارت إلى أن أهداف البحث تتلخص في تحديد نسبة انتشار عوامل الخطورة للإصابة بأمراض القلب والشرايين ؛ وتحديد النسبة المتوقعة للإصابة بأمراض القلب والشرايين خلال 10 سنوات ..
وأوضحت بأنها بنت بحثها على أساس عمل مسح شمل 400 شخص تم اختيارهم من مراجعي المراكز الصحية في مدينة جدة وكانت أعمارهم
30 سنه فما فوق ؛ و جمعت معلومات عنهم من خلال ثمانية من عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بأمراض القلب والشرايين وهي السمنة ؛ والسمنة حول الخصر ؛ والتدخين ؛ والسكري ؛ وارتفاع ضغط الدم ؛ وارتفاع الكوليسترول ؛ وقلة النشاطات الحركية بالإضافة إلى إصابة أحد أفراد الأسرة بأي مرض من العوامل السابقة .. ووجد ان 100% من السيدات لديهم عامل خطورة أو أكثر و 58% منهن لديهن أكثر من ثلاث عوامل خطورة في الوقت نفسه .
أما بالنسبة للرجال فقد وجد ان 98.6% منهم لديهم عامل خطورة أو أكثر و61% لديهم ثلاثة عوامل خطورة أو أكثر .. وبعد نيلها للجائزة حمدت الدكتورة رجاء رب العالمين على توفيقها في هذا البحث وأكدت بأن الجائزة تشجيع لمضيها قدماً في الاستمرار بدراسة الأبحاث العلمية في هذا المجال بما يفيد مجتمعها ووطنها من خلال متابعة الأمراض وإيجاد الحلول الناجعة لها والحد من انتشارها بين أفراد وشرائح المجتمع المختلفة مستقبلاً 


أخبار مرتبطة