تاريخ النشر 13 سبتمبر 2015     بواسطة البروفيسور عبدالغني ميرة     المشاهدات 201

قويم الاسنان .. هل هو للضرورة أم للتجميل؟

تقويم الأسنان هو فرع تخصصي من علوم طب الأسنان الذي ينصب إهتمامه على والفكين والوجه وطرق معالجة التشوهات في كل منها. و تهدف المعالجة التقويمية الى تحقيق صحة مثالية للفم عن طريق الحصول على إطباق مثالي للأسنان و بالتالي تحسين قدرة الأنسجة الفموية والسنية على مقاومة الأمراض والآفات وتحسين المظهر العام
 للوجه والإبتسامة مما يعزز ثقة المريض بنفسة.
يهدف علم تقويم الاسنان و الفكين الى تصحيح حالات سوء الاطباق السني , و عدم التناسق الهيكلي بين الفكين،
[box type=”shadow” ]هناك مفهوم لدي العامة ان التقويم للاسنان فقط وهذا خطأ شائع لانه يمكن عمل تقويم للعظم الفكي عند وجود بروز ايضا من الاخطاء الشائعة ان التقويم للناحية الجمالية فقط لان خروج الحروف بصوتها الصحيح يحتاج اللسان والاسنان وحركة عضلات الفم معا وايضا احتياج الانسان الي المضغ بشكل صحيح من الضرورات للتقويم الاسنان في حالة التزاحم السني[/box]
 تقويم الاسنان
أسباب تشوهات الأسنان التى تدفعنا لإجراء تقويم للأسنان
غالبا ما تكون أسباب وراثية أسنان كبيرة في فك صغير . يتسبب في تزاحم الاسنان وذلك لصعوبة تنظيف الاسنان ومن ثم ازدياد التسوس وفي حالة تفرق الاسنان.بينم وجود  اسنان صغيرة في فك كبير ينتج عنه تباعد الاسنان تفرق الاسنان يتسبب في جرح للثة من الاطعمة الصلبة
مما سبق يتبين أن التقويم اصبح ضرورة وليس للدواعي التجميلية
التعليمات الخاصة بمن يجرى لهم تقويم الاسنان
التغذية الصحيحة  وهي من الأمور المهمة حيث يجب الامتناع عن تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تحتوي نسبه عاليه من السكر أو ذات القوام اللاصق أو الصلب جميع أنواع المشروبات الغازية التي تحتوي على الكربونات مثل ( البيبسي , ,…….الخ)جميع أنواع المكسرات مثل( البندق, اللوز, المكسرات ,………………الخ)
الأطعمة والحلويات اللاصقة مثل ( التوفي , التمر القاسي,…..الخ)
الخضار والفواكه القاسية مثل ( الجزر,التفاح, وحتى يتم تناولها يجب أن تقطع إلى قطع صغيره أويتم بشرها)
الأطعمة القاسية مثل ( الثلج, بطاطس الشيبس, الفشار)
اللحوم وحتى يتم تناولها يجب أن تقطع إلى قطع صغيره أو ُتؤكل مفرومة.
يجب الامتناع عن قضم الأظافر,و ينبغى مسح جهاز التقويم بالمناديل أو القطن أو استعمال الأعواد الخشبية.
تنظيف الأسنان والعناية بجهاز التقويم
إن وجود جهاز التقويم في الفم يزيد من إمكانية تراكم الطعام وصعوبة التنظيف ولهذا السبب فإن قابلية حدوث تسويس الأسنان واصفرارها والتهاب اللثة تزداد بشكل كبير. للوقاية من ذلك يجب إجراء التنظيف الفرشاة مباشرة بعد كل وجبة طعام بغض النظر عن نوعها وكميتها بالإضافة إلى التنظيف الاعتيادي قبل النوم الأدوات.
المواد المستعملة في تنظيف الأسنان والعناية بالفم عند مرضى تقويم الأسنان:-
معجون تنظيف الأسنان- فرشاة تقويم الأسنان. فرشاة مدببه . خيوط بين سنيه. مضمضة .
أسئلة شائعة بخصوص تقويم الأسنان
س1-كم مدة المعالجة التقويمية؟
ج1  يمكن لأخصائي تقويم الأسنان توقع مدة تقريبية لإنهاء المعالجة لكن هذه المدة قد تزيد وقد تنقص تبعا لعوامل كثيرة منها استجابة الجسم للعلاج والتي تتعلق بعمر المريض بالإضافة لتعاون المريض والتزامه بزيارات المعالجة بمواعيدها. تكون المدة بإذنه تعالى حسب المدة المدونة بالعقد مع احتمال زيادة المدة أو نقصانها ستة شهور.
س2-هل يرافق المعالجة التقويمية شعور بالألم ؟
ج2نعم قد يرافق بعض المراحل شعور بألم بسيط أو الوخز وعدم الارتياح و فى هذه الحالة يمكن الرجوع الى الطبيب ليساعدك أن تتخلص من هذا الأمر بسهولة
س3-ماذا أفعل إذا شعرت أن أحد أجزاء جهاز التقويم تجرحني ,أو شعرت بوجود نخلخل في الأسلاك أو أحد الأجزاء الأخرى 
ج3- أولا حاول تحديد الجزء من جهاز التقويم الذي سبب الألم عن طريق النظر بالمرآة ثم وضع قطعة من الشمع الخاص بتقويم الأسنان على الجزء المؤذي , ثم زور عيادة تقويم الأسنان لحل هذه المشكلة.
س4-لماذا أحتاج لمعالجة التسويس الموجود في أسناني وإزالة الترسبات الجيرية قبل إجراء المعالجة التقويمية ؟
ج4 لانه لا يمكن الاعتماد على أسنان و لثة غير سليمة في أي علاج تقويمي فلا أحد يستطيع توقع المفاجآت السيئة التي يمكن أن تسببها.


أخبار مرتبطة