تاريخ النشر 16 سبتمبر 2015     بواسطة الدكتور خالد عبدالحميد شحات     المشاهدات 201

البُلوغ

البُلوغُ هو وُصول الفتاة أو الفتى إلى مرحلة النُّضج الجنسي. وهو يشمل تغيُّراتٍ جَسَديةً ونفسية تحدث عادةً بين العاشرة والرابعة عشرة من عمر الفتاة، وبين الثانية عشرة والسادسة عشرة من عمر الفتى. وتكون آثارُ مرحلة البُلوغ ومظاهرها مختلفةً بين الجنسين. لدى الفتيات: • يكون بروزُ الثَّديين أوَّلَ علامات
 البُلوغ عند الفتيات عادةً. •	ومن العلامات الأخرى ظهورُ شعر العَانَة وتحت الإبطين، وظهور حَبِّ الشَّباب. •	يكون بَدءُ الحَيض، أو الدورة الشهرية، آخر علامات البُلوغ ظهوراً عادةً. لدى الفتيان: •	تبدأ مرحلةُ البُلوغ بتزايد حجم القَضيب والخِصيتين عادةً. •	ظهور شعر العَانَة وتحت الإبطين. •	نمو العضلات وتحوُّل الصوت إلى الخشونة وبَدء ظهور حَبِّ الشَّباب وشعر الوَجه مع استمرار البُلوغ. يمرُّ الشاب والفتاة بمرحلة نموٍّ جَسَدي سريع خلال فترة البُلوغ عادةً. ويزداد الطولُ سريعاً خلال فترة تمتدُّ من عامين إلى ثلاثة أعوام. وهذا ما يجعل طولُ المراهق أو المراهقة قريباً من الطول النهائي الذي سيبلغه بعدَ اكتمال مرحلة البُلوغ. 
مقدِّمة
البُلوغُ هو وُصول الفتى أو الفتاة إلى مرحلة النُّضج الجنسي. وهو يمثِّل تغيُّراتٍ جَسَديةً ونفسية تحدث عادةً بين العاشرة والرابعة عشرة من عمر الفتاة وبين الثانية عشرة والسادسة عشرة من عمر الفتى. وتكون آثارُ مرحلة البُلوغ ومظاهرها مختلفةً بين الجنسين. يكون البُلوغُ بين العاشرة والرابعة عشرة من عمر الفتاة وبين الثانية عشرة والسادسة عشرة من عمر الفتى عادةً. يتناول هذا البرنامج التثقيفي مرحلة البُلوغ وتأثيراتها لدى الفتيات والفتيان. وهو يشمل معلوماتٍ عن علامات البُلوغ، وما يمكن توقُّعه عند ذلك. وفي البرنامج جزءٌ خاص يتحدَّث عن البُلوغ المُبكِّر. 
الهرموناتُ والبُلوغ
حتَّى نفهمَ البُلوغَ، فإنَّ من المهم أن نعرف شيئاً عن الهرمونات المسؤولة عن البُلوغ، إضافةً إلى بعض المعلومات عن الأعضاء الإنجابية التي تؤثِّر فيها هذه الهرمونات. هناك منطقتان في الدماغ تنتجان الهرمونات اللازمة من أجل البُلوغ: الوِطاء (منطقة ما تحت السرير البصري) والغُدَّة النُّخامية. للوِطاء وظائف كثيرة، من بينها ضبطُ حرارة الجسم والجوع والظمأ. أمَّا الغُدَّة النُّخاميَّة فهي غُدَّة بحجم حبَّة البازلاء، تتَّصل بالوِطاء. يُرسل الوِطاءُ إشارات إلى الغُدَّة النخامية تنبِّهها إلى إنتاج الهرمونات التي تتحكَّم بالعديد من الغدد اضافةً الى الكثير من وظائف الجسم، بما في ذلك النموُّ الجَسَدي. يبدأ البُلوغُ عندما يُطلِق الوِطاء هرموناً اسمه "الهُرمون المُطلِق لمُوَجِّهَة الغُدَد التَّناسلية". وهذا الهرمونُ هو ما ينبه الغُدَّة النخامية فيجعلها تُطلق هرمونين آخرين: الهرمون المُنبِّه للجرَيب والهرمون الملوتِن. إن هذين الهرمونين يطلقان بدورهما إشارةَ بَدء مرحلة النموِّ الجنسي لدى الفتيات والفتيان. لدى الفتيات، يقع تأثيرُ الهرمون على المبيضين. والمبيضان غُدَّتان صغيرتان في منطقة الحَوض، ولهما وظيفتان رئيسيَّتان:
إنتاج هرمونات متخصِّصة، كالإستروجين والبروجستيرون.
الإباضة، وهي إطلاق البيوض اللازمة للإنجاب. وهناك هرمونات كثيرة تضبط عمل المبيضين.
يبدأ البُلوغُ لدى الفتيات عندما "تُخبر" الهرمونات المتخصصة المبيضين أن يُنتِجا هرموناً متخصصاً آخر يُعرَف باسم "إستروجين". وهذا الهرمونُ مسؤولٌ عن مُعظَم التغيُّرات التي تُصيب جسد الفتاة خلال مرحلة البُلوغ: إنَّه يجعل جسمها ينضُج حتَّى يصبح مستعداً للحَمل. وعند الفتيان، يؤثِّر الهرمونُ المنبِّه للجريب والهرمون الملوتن في الخِصيَتين. والخَصيَةُ غُدَّة تشبه البيضة تقوم بإنتاج النُّطاف والهرمونات الذّكرية. تقع الخصيتان في كيس الصَّفَن تحت القَضيب. يبدأ إنتاجُ التستوستيرون والنُّطاف عندما تصل الهرمونات التي تعتَبَر إشارة بَدء البُلوغ إلى الخِصيتين. والتستوستيرون مسؤولٌ عن مُعظَم التغيُّرات التي تُصيب جسدَ الفتى عند البُلوغ. كما أنَّ خلايا النطاف ضرورية للإنجاب. تنمو أجسامُ الفتيات والفتيان بطرق مختلفة وبمعدَّلاتٍ مختلفة خلال مرحلة البُلوغ. ويتناول القسمُ التالي التغيُّرات الجَسَدية التي تحدث لدى الفتيات والفتيان عندما تبدأ الغدد إطلاق الهرمونات المُتخصِّصة المسؤولة عن هذه التغيُّرات، أي هرمون الإستروجين لدى الفتيات وهرمون التستوستيرون لدى الفتيان. 
البُلوغ
البُلوغُ هو المرحلة المُؤدِّية إلى نُضج الفتى أو الفتاة. وهو تغيُّرٌ جَسَدي يحدث بين العاشرة والرابعة عشرة عند الفتيات وبين الثانية عشرة والسادسة عشرة عند الفتيان. تختلف مرحلةُ البُلوغ عند الفتيان عن مرحلة البُلوغ عند الفتيات. وسوف نتناول هذه الاختلافات في الأقسام التالية. يمرُّ الفتيان والفتيات بطفرة نموٍّ جَسَدي خلال مرحلة البُلوغ عادةً، فتزداد أطوالهم. تستمرُّ مرحلة النمو السريع سنتين أو ثلاث سنوات، وفي نهايتها تقترب أطوال الفتيات والفتيان كثيراً من الأطوال النهائية التي يبلغونها بعدَ اكتمال البُلوغ. يبدأ خلالَ مرحلة البُلوغ نموُّ الشعر في أماكن لم يكن ينمو فيها سابقاً. يبدأ ظهورُ الشعر تحت الإبطين وفي منطقة العانَة. ويكون الشعر خفيفاً أوَّلَ الأمر، ثم يزداد كثافةً ويصبح لونه قاتِماً مع التقدم في مرحلة البُلوغ. يُعدُّ ظهورُ حَبِّ الشَّباب علامةً من علامات البُلوغ أيضاً. وهو يظهر بسبب هرمونات البُلوغ، ويبدأ في الوجه عادةً، وقد يظهر على الصدر وأعلى الظهر أيضاً. يستطيع الطبيبُ تقديمَ معلومات عن كيفية إزالة حَبِّ الشَّباب من الجلد. من الممكن أن يكونَ للهرمونات تأثيرٌ في الغُدد الموجودة في الجلد، وهذا ما قد يجعل للجلد رائحة خاصة يمكن التخلُّص منها بالإكثار من الاستحمام وباستخدام مُزيلات الرائحة. تتأثَّر العواطفُ والانفعالات بهرمونات البُلوغ أيضاً. وقد يصبح المرء أكثر حساسيةً وأقلَّ قدرة على ضبط أعصابه. لكن من الممكن أن يكون التحدُّث مع أحد الوالدين أو الأقارب مفيداً من هذه الناحية. البُلوغُ هو عندما يصبح الفتيان والفتيات ناضجين جِنسيّاً. وقد يمرُّ المرء في هذه المرحلة بمشاعر مضطربة متضاربة جديدة فيما يخُصُّ الجنس. لكنَّ هذا أمر طبيعي. قد يشعر المرءُ بالحَرَج من الأمر، لكن من المهم أن يفهم الجنس وأن يحصل على المعلومات الصحيحة. وإذا لم يكن المراهق في هذه المرحلة راغباً في مناقشة ما يتعلَّق بالجنس مع والديه، ففي وسعه أن يتحدَّث مع طبيب أو مع أي شخص ناضِج آخر يشعر بالارتياح عند التحدُّث معه.
البُلوغُ عند الفتيات
يكون نموُّ الثَّديين أوَّلَ علامات بَدء مرحلة البُلوغ عند الفتيات عادةً. ومن الشائع أن تشعرَ الفتاةُ بشيء من الخَدَر و"التَّوَرُّم" حول الحَلمَتين وتحتهما في هذه المرحلة. ومن علاماتِ البُلوغ الأخرى لدى الفتيات بَدءُ ظهور "استدارات" في أجسامهنّ مع بَدء ظهور الشعر تحت الإبطين وفي منطقة العَانَة، إضافةً إلى ظهور حَبِّ الشَّباب. تشعر الفتاةُ أنَّ جسدها بدأ يكتسب استدارات لم تكن فيه من قبل، لأنَّ وزنَ الفتاة يزداد في منطقة الرَّدِفين خلال مرحلة البُلوغ. إنَّ زيادة أوزان الفتيات خلال البُلوغ أمر طبيعي. ولا يجوز أن تحاولَ الفتاةُ تقليلَ مقدار ما تتناوله من طعام لمنع زيادة وزنها. وإذا رغبت في معرفة المقدار الطبيعي لزيادة الوزن المتوقَّعة، ففي وسعها أن تسأل الطبيب. يبدأ الحَيضُ، أو الدورة الشهرية، بعدَ عامين أو عامين ونصف العام من بَدء نمو الثَّديين عادةً. يُطلق أحدُ المبيضين بيضةً خلال الدورة الشهرية. وتنتقل البيضةُ عبر البوق الرحمي حتى تصل إلى الرَّحِم الذي يكون قد قام بتكوين بِطانة مكوَّنة من دمٍ وأنسجة استعداداً لوُصول البيضة. إذا جرى إخصابُ البيضة من قبل نطاف الرجل، فإنَّها تظلُّ في الرَّحِم حيث تتطوَّر فتصبح جَنيناً. وتستفيد البيضة من البِطانة التي شكَّلَها الرَّحِم من الدم والأنسجة من أجل الحصول على الغذاء اللازم لها. إذا لم يحصل إخصابُ البيضة، فإنَّها تُغادِر الجسم مع بطانَة الرَحِم. وهذا هو الحَيض. يستمرُّ الحَيض من خمسة إلى سبعة أيَّام عادةً. وهو يحدث كلَّ شهر تقريباً. ما لم تحمل الفتاةُ، فإنَّ عملية تكَوُّن بطانة الرحم وإطلاق البيضة من المبيض ثم مجيء الحَيض سوف تستمرُّ في الحُدوث كلَّ ثمانية وعشرين يوماً تقريباً حتى بُلوغ سن اليأس. وسنُّ اليأس هو سن توقُّف الحَيض، ويكون عادةً بين الأربعين والخامسة والخمسين عاماً. تُسمَّى دورةُ الحَيض "الدورَةَ الطَّمثيَّة؛ وقد تكون أكثر من ثمانية وعشرين يوماً أو أقل من ذلك خلال مرحلة البُلوغ. من الممكن أن تلاحظ الفتاةُ أيضاً خُروج مُفرَزات من المَهبِل الذي يصل بين الرَّحِم والوَسَط الخارِجي. وتكون هذه المُفرَزاتُ دَبِقَةً بيضاء اللون عادةً. إن هذه الظاهرة طبيعية، وهي علامةٌ أخرى على البُلوغ. 
البُلوغُ عند الفتيان
يبدأ البُلوغُ عند الفتيان بازدياد حجم الخِصيَتَين والقَضيب عادةً. ثمَّ يبدأ نموُّ الشَّعر في منطقة العانة وتحت الإبطين. ومع تواصُل البُلوغ، تزداد كتلة عضلات الفتى، ويصبح صوته أكثر عُمقاً. وقد يشهد الصوتُ تغيُّرات غريبة في هذه المرحلة. ثم يبدأ ظهور حَبُّ الشَّباب، ويبدأ نموُّ الشعر على الوجه. قد يظهر عندَ بعض الفتيان في أوَّل هذه المرحلة بعض النُّمو في أنسجة الثَّديين، لكن هذا أمر طبيعي، ويزول قبلَ اكتمال البُلوغ عادةً. يمكن أن تكثرَ حالاتُ انتصاب القضيب لدى الفتى في أثناء بُلوغه. والانتصابُ هو امتلاء القضيب بالدم واحتقانه به حتى يصبح صلباً. وهذا ما يحدث عندما يُفكِّر الفتى في شيء له صِلة بالجنس، لكنَّه قد يحدث أيضاً من غير سبب ومن غير أيَّة أفكار جنسيَّة. إنَّ حُدوثَ القذف جزءٌ طبيعي من البُلوغ عند الفتيان. وعندما يحدث القذفُ، يخرج السائل المَنَوي من القضيب، وهو سائلٌ أبيض اللون يحوي خلايا النُطاف إلى جانب عدد من المُكوِّنات الأخرى. النطافُ هي ما يُخصِب البيضة الأنثوية من أجل الإنجاب. وتسبح في السائل المَنَوي ملايين من خلايا النطاف. وتعادل كمِّية السائل المَنَوي عند القذف مقدارَ ملعقة صغيرة عادةً. قد يحدث الانتصابُ والقَذف في أثناء النوم عند بعض الفتيان. وهذا ما يُدعى بالاحتلام الليلي. لكنَّ هذه الظاهرة تتراجع مع ازدياد سِنِّ الفتى، وقد تتوقَّف تماماً. 
البُلوغُ المُبكِّر
يمكن أن يحدثَ البُلوغُ بأشكال مختلفة بما في ذلك حدوثُه في أعمار مختلفة أيضاً. وقد يبدأ البُلوغُ عند بعض الأطفال في وقت أبكر من المُتَوقَّع، كما قد يتأخَّر عن الوقت المتوقَّع أيضاً. قد يبدأ البُلوغُ عند بعض الأطفال قبل الموعد المُعتاد، وهذا ما يُدعى باسم البُلوغ المُبكِّر. لكن على الأبوين استشارة الطبيب إذا حدث ذلك لمعرفة إن كانت هناك حاجة إلى أيَّة معالجة. يُمكن أن يحدثَ البُلوغُ المُبكِّر عند الفتيات قبل سن السابعة أو الثامنة. أمَّا البُلوغ المُبكِّر عندَ الفتيان فقد يبدأ قبل سِن التاسعة. قد يوجد سببٌ طبِّي لحدوث البُلوغ المُبكِّر أحياناً. لكنَّ البُلوغ المُبكِّر يحدث من غير أيِّ سبب معروف في معظم الأحيان. 
البُلوغُ المتأخِّر
من الممكن أن يتأخَّر بَدء البُلوغ عند بعض الفتيات والفتيان، أي أن هذه المرحلة تبدأ متأخِّرةً عن موعدها الطبيعي. يُعدُّ بُلوغُ الفتاة متأخِّراً إذا لم يبدأ نموُّ ثدييها حتى الرابعة عشرة من عمرها، أو عندما لا يحدث الحَيض رغم مرور خمس سنوات أو أكثر على بَدء نمو الثَّديين. يكون البُلوغُ متأخِّراً عند الفتيان إذا لم يبدأ ازدياد حجم الخِصيَتين حتى الرابعة عشرة من العُمر. كما يكون متأخِّراً أيضاً إذا لم يكتمل نُمو أي عُضوٍ من الأعضاء الجنسية بعدَ خمس سنوات من بَدء هذا النُّمو. على غرار البُلوغ المُبكِّر، يمكن أن يوجدَ سبب صِحي لتأخُّر البُلوغ. لكن هناك حالات كثيرة يحدث فيها تأخُّر البُلوغ من غير سبب معروف. من الممكن أن يكونَ تأخُّرُ البُلوغ سِمةً وراثية. وهذا يعني أن وجود أقارب مباشرين ممن تأخر بُلوغهم قد يعني زيادة احتمال تأخر بُلوغ الفتى أو الفتاة. هناك أيضاً أسبابٌ صحِّية كثيرة يُمكن أن تكون مسؤولةً عن تأخر البُلوغ. وفيما يلي عدد من الأمراض التي قد تجعل من الصعب على الجسم أن ينمو ويتطور، كما يُمكن أن تؤدي إلى تأخُّر البُلوغ:
الرَّبو.
التَّلَيُّف الكِيسي.
الداء السُّكري.
أمراض الكِلى.
من الممكن أن يكونَ سوء التَّغذيةُ سبباً لتأخُّر النمو. والمقصود بسوء التغذية هو عدمُ حصول الجسم على كفايته من الغِذاء اللازم لحدوث البُلوغ. وقد يكون تأخُّر البُلوغ ناتجاً عن وجود اضطرابات في الأكل أو عن عدم قدرة الفتى أو الفتاة على الحصول على الغذاء المناسب الكافي. إذا تأخَّر البُلوغُ عن حدوده الطبيعية، فإنَّ على الوالدين استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود سبب صحي لهذا التأخير. لكنَّ معظم الأطفال الذين يتأخر بُلوغهم لا يكونون في حاجة إلى أيَّة معالجة طبية. وسوف يبدأ نمو أجسامهم وبُلوغها عندما تصبح مستعدَّة لذلك. 
الخلاصة
البُلوغُ هو وُصول الفتاة أو الفتى إلى مرحلة النُّضج الجنسي. وهو يشمل تغيُّرات جَسَدية ونفسية مختلفة بين الجنسين. يبدأ البُلوغُ عادةً بين العاشرة والرابعة عشرة من عمر الفتاة، وبين الثانية عشرة والسادسة عشرة من عمر الفتى. يبدأ البُلوغُ عندما يُطلِق الوِطاءُ هرموناً محدَّداً. وتمارس الهرمونات دوراً هاماً في عملية البُلوغ. يمكن أن يتَّخذ البُلوغُ أشكالاً مختلفة، وأن يبدأ في أعمار مختلفة أيضاً. وقد يبدأ البُلوغ عند بعض الأطفال أبكر من المتوقَّع، لكنَّه يتأخَّر عن الموعد المتوقَّع عند غيرهم. 


أخبار مرتبطة