تاريخ النشر 23 ابريل 2014     بواسطة الدكتور فيصل العتيبي     المشاهدات 201

جراحة الصرع

تعتبر جراحة الصرع من التدخلات العلاجية الفعالة التي تؤدي الى الشفاء الكامل تعتبر جراحة الصرع من التدخلات العلاجية الفعالة التي تؤدي الى الشفاء الكامل أو التقليل من حدة المرض، وبدأت الجراحة الصرعية قبل أكثر من قرن من الزمن حيث تمت محاولات جراحية لعلاج الصرع وفي أواسط القرن الماضي تم عمل العديد
 من العمليات الجراحية لعلاج الصرع في مدينة مونتريال الكندية وكانت نتائج هذه العمليات جيدة مما شجع الكثير من مراكز علاج الصرع لطرح الخيار الجراحي لمرضى الصرع، وهناك العديد من الدراسات العلمية التي أثبتت مدى فعالية الجراحة لعلاج الصرع ومن أشهر هذه الدراسات ما نشر في مجلة نيو انغلاند الطبية عن طريق الفريق الطبي في لندن أونتاريوا الكندية حيث تم مقارنة نتائج العمل الجراحي مع نتائج العلاج الدوائي في التحكم في الصرع، ووجد ان العمل الجراحي أكثر فعالية بكثير من العلاج بالأدوية، وهناك الكثير من الدراسات الطبية التي وضحت نتائج مماثلة.
جراحة الصرع تتم بعد معاينة المريض وعمل فحوصات عديدة لتحديد موقع البؤرة الصرعية، تشمل هذه الفحوصات تخطيط الدماغ في وحدة مراقبة الصرع وعمل فحص الأشعة اللازم، بعد تحديد منشأ الصرع في الدماغ تتم جراحة الصرع حسب حالة المريض ومكان وسبب وكذلك نوع الصرع ،هناك العديد من المعطيات التي تحدد مدى فعالية العمل الجراحي للتحكم في الصرع حيث تشمل حالة المريض الصحية ومدى فعالية الأدوية ومدى تحديد البؤرة الصرعية ، النتائج تكون جيدة إذا كانت البؤرة الصرعية محددة في مكان واحد فيمكن الازالة الجراحية بدون أضرار على وظائف المريض العصبية.
تشمل الجراحة الصرعية أنواع عديدة من الأجراءات الجراحية يمكن تلخيصها على النحو التالي:
1-تركيب شرائح تخطيط داخلي للدماغ: في حالة عدم تحديد مكان الصرع عن طريق التخطيط الخارجي
يتم وضع شرائح رقيقة على سطح الدماغ لتحديد البؤرة الصرعية حيث يتم مراقبة المريض في وحدة علاج الصرع بعد ذلك.
2-إزالة البؤرة الصرعية: يعتبر هذا النوع من التدخلات الجراحية الأكثر فعالية خاصة اذا كانت البؤرة الصرعية محددة في الفص الصدغي في حالة وجود ضمور وتليف في هذة المنطقة
Hippocampal sclerosis
3-فصل أجزاء معينة من الدماغ: تتم هذة العملية لتخفيف حدة الصرع بشكل كبير حيث يتم عزل المنطقة الصرعية عن بقية أجزاء الدماغ أو فصل فصي الدماغ عن بعضهما، وهناك نوع من الفصل الدقيق لقشرة الدماغ في حالة وجود البؤرة الصرعية في مكان يحتوي على وظائف دماغية حساسة مثل مراكز الحركة وتسمى هذة العملية بتشريط قشرة الدماغ.
4- التحفيز الكهربائي للدماغ: هناك العديد من المرضى الذين يعانو ن من صرع عام وغير محدد في مكان معين، وفي هذه الحالات يتم اللجؤ الى التحفيز الكهربائي للدماغ لتخفيف حدة الصرع، وهناك نوعين من التحفيز الكهربائي متوفرة في مراكز في السعودية وفي مراكز عالمية كثيرة. النوع الأول هو تحفيز العصب الحائر في العنق حيث يتم زرع اسلاك حول العصب في العنق مرتبطة ببطارية في اعلى الصدر في الجهة اليسرى ويسمى
Vagus Nerve Stimulation (VNS)
هذا الجهاز يساعد جزء من المرضى في تخفيف نوبات الصرع وفعالية الجهاز تزداد مع مرور الوقت وزيادة التنبيه الكهربائي أثناء برمجة الجهاز.
النوع الثاني هو تركيب أقطاب كهربائية في نويات معينة داخل الدماغ وربطها ببطارية ترسل شحنات كهربائية للدماغ لتثبيط الصرع حيث اثبتت الدراسات الطبية الحديثة فعالية هذا النوع من التحفيز الكهربائي.
5- أنواع أخرى من التدخلات العلاجية: هناك انواع مختلفة من التدخلات التي لم يثبت مدى فعاليتها بشكل واضح وهي تحت الدراسة لمعرفة مدى فعاليتها والأضرار المحتملة، تشمل هذة التدخلات العلاج بالأشعة المركزة لمكان الصرع، زرع خلايا مثبطة للصرع داخل البؤرة الصرعية، وعملية تبريد البؤرة الصرعية بزراعة جهاز خاص هذه لمحة بسيطة عن العمليات الجراحية لعلاج الصرع والتي يتم تحديد المرضى اللذين يستفيدون من هذا النوع من العلاج عن طريق فريق طبي مختص.
* قسم العلوم العصبية


أخبار مرتبطة