تاريخ النشر 23 ابريل 2014     بواسطة الدكتور فيصل العتيبي     المشاهدات 201

المستجدات في العلاج الجراحي للصرع

هناك العديد من المشاهير في التاريخ المصابين بالصرع مثل هيبوقراط حيث لم يمنعه د. فيصل الرويس * الصرع من ممارسة حياته بشكل فعال وهناك غيرة الكثير. لهذا يتعايش غالبية المصابون بالصرع مع المرض بشكل جيد. ولكن هناك فئة من المرضى لا يستجيب المرض للعلاج الدوائي فيلجأ الفريق الطبي المعالج إلى جراحة الصرع
 لإزالة البؤرة الصرعية.
بدأت المحاولات الجراحية لعلاج الصرع المستعصي في أواخر القرن قبل الماضي حيث تمت إزالة أنسجة تالفة من المخ بسبب إصابة في الرأس. فوجد أن هذا العمل الجراحي يسيطر على الصرع بشكل فعال. وهناك مرضى تم شفائهم من الصرع. توالت الدراسات والأبحاث في العلاج الجراحي للصرع في القرن الماضي ووجد أن حوالي 30% أو أكثر من مرضى الصرع يساعد العمل الجراحي في الشفاءْ الكامل أو تقليل حدة وعدد النوبات الصرعية.
ونلخص جراحة الصرع في الإجراءات الجراحية التالية:
1- تركيب شرائح تخطيط داخلي للدماغ: في حالة عدم تحديد مكان الصرع عن طريق التخطيط الخارجي.
يتم وضع شرائح رقيقة على سطح الدماغ لتحديد البؤرة الصرعية حيث يتم مراقبة المريض في وحدة علاج الصرع بعد ذلك.
2- إزالة البؤرة الصرعية: يعتبر هذا النوع من التدخلات الجراحية الأكثر فعالية خاصة اذا كانت البؤرة الصرعية محددة في الفص الصدغي في حالة وجود ضمور وتليف في هذه المنطقة.
Hippocampal sclerosis
3- فصل أجزاء معينة من الدماغ: تتم هذه العملية لتخفيف حدة الصرع بشكل كبير حيث يتم عزل المنطقة الصرعية عن بقية أجزاء الدماغ أو فصل فصي الدماغ عن بعضهما، وهناك نوع من الفصل الدقيق لقشرة الدماغ في حالة وجود البؤرة الصرعية في مكان يحتوي على وظائف دماغية حساسة مثل مراكز الحركة وتسمى هذه العملية بتشريط قشرة الدماغ.
4- التحفيز الكهربائي للدماغ: هناك العديد من المرضى الذين يعانون من صرع عام وغير محدد في مكان معين، وفي هذه الحالات يتم اللجؤ إلى التحفيز الكهربائي للدماغ لتخفيف حدة الصرع، وهناك نوعين من التحفيز الكهربائي متوفرة في مراكز في السعودية وفي مراكز عالمية كثيرة. النوع الأول هو تحفيز العصب الحائر في العنق حيث يتم زرع اسلاك حول العصب في العنق مرتبطة ببطارية في أعلى الصدر في الجهة اليسرى ويسمى Vagus Nerve Stimulation (VNS)
هذا الجهاز يساعد جزءا من المرضى في تخفيف نوبات الصرع وفعالية الجهاز تزداد مع مرور الوقت وزيادة التنبيه الكهربائي أثناء برمجة الجهاز.
النوع الثاني هو تركيب أقطاب كهربائية في نويات معينة داخل الدماغ وربطها ببطارية ترسل شحنات كهربائية للدماغ لتثبيط الصرع حيث أثبتت الدراسات الطبية الحديثة فعالية هذا النوع العلاج.
الجديد في أبحاث الصرع
هناك العديد من الأبحاث التي تقام في مراكز مختلفة في العالم، وتحرز هذه الدراسات تقدم واضح ونتائج مشجعة.
نذكر منها العلاج بالأشعة المركزة لمكان الصرع التي تقوم بتثبيط لعمل خلايا البؤرة الصرعية وإتلافها بدون تدخل جراحي. والنتائج تعتبر جيدة لأنواع قليلة من الصرع ويحتاج هذا النوع من العلاج إلى مزيد من الدراسات لتحديد فعالية العلاج ومدى تطبيقه الآمن.
زرع خلايا مثبطة للصرع داخل البؤرة الصرعية وهي عملية وضع الخلايا التي لها القدرة على تثبيط عمل الخلايا المسببة لنوبات الصرع
عملية تبريد البؤرة الصرعية بزراعة جهاز خاص في الجسم مرتبط بجهاز تبريد صغير داخل البؤرة الصرعية.
العلاج الجيني والذي لا يزال في طور الأبحاث المخبرية.
هذه لمحة موجزة عن الجراحة الصرعية، ويجدر بالذكر العمل الجراحي لعلاج الصرع في شهر رمضان المبارك يتم للمرضى الذين يعانون من صرع مستعصي ومتكرر بشكل كبير وغير هذا فهي عملية اعتيادية يمكن أجرائها في وقت لاحق حسب رغبة المريض.
* قسم جراحة المخ والأعصاب


أخبار مرتبطة