تاريخ النشر 28 مايو 2014     بواسطة الدكتور احمد جلال الصياد     المشاهدات 201

التبول الـلإرادي عند الأطفال

- من بين كل مائة طفل فى سن الخامسه هناك خمسة عشر طفل يعانون من التبول اللاارادى. وهى بالطبع نسبه كبيره وهناك نظريات عديده تحاول تفسير تأخر هؤلاء الآطفال عن التحكم فى البول بالمقارنه بذويهم . ومن هذه النظريات زيادة نشاط المثانة والنوم العميق الذى يمنع التنبه بامتلاء المثانه وكذلك نقص أحد الهرمونات
 التى تقلل من افراز البول أثناء النوم وربما تجتمع هذه في الأطفال مع بعضها. ونحب أن نشير الى ان هذه الحالة المرضية ليست حالة نفسية ولا تستلزم علاج نفسي . وأيضا نحب أن نؤكد على أن هذه الحالة لا إرادية أى أن الطفل لا يستطيع أن يتحكم فى ذلك الموضوع و بالتالى فنحن نؤكد على الوالدين بعدم توجيه اللوم للطفل على ذلك والعلاج لمثل هذه الحالة متاح و يترواح بين:
(1) توجيه بعض التوجيهات بتضليل شرب السوائل قبل النوم بساعتين على الآقل من النوم مباشرة
(2) إعطاء بعض العلاجات عن طريق الفم وتقوم هذه العلاجات بتقوية عضله المثانه لتتحمل كمية البول أوعن طريق إعطاء علاجات تقوم بتعويض نقص بالهرمون وبالتالى يتم تقليل نسبه افراز البول
(3) إجراء بعض التمرينات لتقوية عضله المثانه
(4) تركيب جرس إنذار بالملابس الداخليه للطفل يصدر صوتا البلل
(5) فى حاله عدم الإستجابه للطرق العلاجيه السابقه يتم حقن بعض المواد مثل عقار البوتوكس فى جدار المثانه والذى يعمل على زيادة حجم المثانه ومنع النشاط العصبي الزائد بها .


أخبار مرتبطة