تاريخ النشر 21 فبراير 2015     بواسطة الدكتور باسم صالح السيود     المشاهدات 201

مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية

رعى المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني ومدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي، حفل ختام برنامج المدرسة الصيفية للأبحاث التي ينظمها مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية للعام السادس على التوالي، بالإضافة إلى تخريج الدفعتين الخامسة
 والسادسة من برنامج البحوث السريرية، وتكريم الاستشاريين من برنامج آليات البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس وذلك بحضور مديرعام الشؤون الطبية بالشؤون الصحية بالحرس الوطني الدكتور سعد المحرج، ومدير مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية الدكتور أحمد العسكر. حيث أقيمت المدرسة الصيفية للأبحاث هذا العام في مدينتي الرياض وجده واستمرت لمدة ستة أسابيع وشارك بها 123 طالبا منهم 73 طالب من الرياض أشرف عليهم الدكتورة ساميه المعيذر، و 50 طالب من جده أشرف عليهم الدكتور باسم صالح السيود بمتابعة من الدكتور وسام أبو زناده، وأنجزالطلاب المشاركون خلال المدرسة 60 بحثا علميا تم نشر الكثير منها في مجلات علمية محكمة. 
وأشار مدير مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية الدكتورأحمد العسكر أن المدرسة الصيفية للأبحاث انطلقت لأول مرة عام 2009 م بـ (25) طالبا فقط، وازداد عدد المشاركين عام 2010 م إلى (30) طالبا، فيما وصل العدد في عام 2011 م إلى (71) طالبا، وشهد عام 2012م مشاركة (80) طالبا، قبل أن يصل في العام الماضي 2013م إلى (86) طالبا، ثم بين أن المدرسة الصيفية العام الحالي شهدت ارتفاعا ملحوظا في عدد المشاركين لعام 2014م اذ وصل إلى (113) طالبا ليكون إجمالي عدد المشاركين في المدرسة الصيفية للأبحاث (405) طالباخلال ستة أعوام.
من جانبه شدد المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي على حرص الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني بإقامة مثل هذه الفعاليات المهمة التي ترفع من مستوى الطلاب المشاركين وتزيد من خبراتهم في الأبحاث الطبية التي تلعب دورا مهما في إثراء المعرفة الإنسانية، وأثنى معاليه على نجاح مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية بتنظيم فعاليات المدرسة الصيفية للأبحاث للعام السادس على التوالي مشيرا إلى أن ما ينظمه المركز من دورات وفعاليات يأتي ضمن إطار الدور الأكاديمي الكبير الذي تقوم به الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني من خلال جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ومركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية.
ثم كرم القناوي 15 استشاري ضمن برنامج آليات البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس الذي يشرف عليه الدكتور عبدالعليم الأتاسي ويركز البرنامج على تنمية مهارات البحث وتحسين نوعية البحوث .


أخبار مرتبطة