تاريخ النشر 6 ابريل 2015     بواسطة الدكتور ريان الحسيني     المشاهدات 201

أمراض الأذن الخارجية

هنالك أمراض عديدة تؤثر على الأذن الخارجية ولكن سوف نناقش هنا فقط أكثرها شيوعا التهاب الأذن الخارجية: · التهاب الأذن الخارجية (المنتشر ) والحاد والمزمن · دمل ( التهاب الأذن الخارجية الموضعي ) · التهاب الطبلة الفقاعي (التهاب يصيب الطبقة السطحية للطبلة ) · التهاب الغضروف ما هي الأسباب المؤدية
 إلى التهاب الأذن الخارجية ؟
· تكثر في البيئة الندية الرطبة
· السباحة ولذلك يوجد نوع يسمى أذن السباحين
· إصابة موضعية لقناة السمع الخارجية  خاصة مع  استخدام  المفاتيح في تنظيف الاذن 
· المهيجات مثل ( الشامبو وصبغات الشعر )
· اكزيمه أوصدفية
· كمضاعفة لالتهاب الأذن الوسطى
ماهي أعراض التهاب الأذن الخارجية ؟
· في حالة الالتهاب الحاد يشعر المريض بألم مبرح في الأذن وتحريك صيوان الأذن أو الضغط على زنمة الأذن سوف يسبب الم . أما  في حالة الالتهاب المزمن  فلا يوجد الم .
· دمل الأذن الخارجية عادة تصاحبها آلام مبرحة.
· في حالة التهاب الأذن الفطري  يصاحب بألم غير حاد وحكة وانسداد  في الأذن وإفرازات ثقيلة من الأذن .
ماهي طرق العلاج ؟
يوجد هنالك طرق أساسية يجب إتباعها عند معالجة التهاب الأذن الخارجية وفي حالة عدم إتباع تلك الطرق فسوف يؤدي ذلك إلى فشل العلاج  وتشمل تلك الطرق ما يلي:
تنظيف الأذن بشكل دقيق وجيد من كل الشوائب والمواد الملوثة من القناة السمعية الخارجية وفي كثير من الحالات هذا كل ما يجب عمله.
إعطاء مسكن جيد للألم في حالة  الالتهاب الحاد
استخدام فتيلة الأذن
المضادات الحيوية للالتهاب
التهاب الأذن الخارجية الخبيث ( الناخر)
هذا التهاب شرس مميت يصيب القناة السمعية  الخارجية مصحوباً بالتهاب العظم وبسبب هذه الشراسة يطلق عليه خبيث وهذا اسم غير دقيق لأنه لايوجد ورم هنا.
و أكثر من يصاب بهذه الحالة هم كبار السن المصابون بداء السكري ولكن قد يصيب أي شخص آخر.
يصاحب هذه الحالة الم شديد و من الممكن أن ينتشر المرض  حتى يصل للعصب القحفي السابع و التاسع والعاشر وكذلك الحادي عشر .
كيف تتم المعالجة ؟
· أن يعطى المريض مسكن جيد وقوي
· مضاد حيوي موضعي بعد تنظيف الأذن
· إعطاء مضاد حيوي عن طريق الوريد لمدة ستة أسابيع  أو أكثر 
· التحكم الجيد بداء السكري
معالجة نقص المناعة إذا كان المريض يعاني من ذلك


أخبار مرتبطة