تاريخ النشر 17 مارس 2008     بواسطة البروفيسور جليلة فيصل ابراهيم زاهر     المشاهدات 201

جائزة الشيخ محمد آل خليفة العالمية

فاز بالجائزة البحث العلمي لطبيبة سعودية بعنوان "العوامل المؤثرة في تقدم سرطان الدم المزمن واستجابته للعلاج في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية" فازت الدكتورة سهير سعيد آدم أستاذ مساعد بقسم أمراض الدم بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز بالمركز الثالث في جائزةالشيخ محمد آل خليفة العالمي
 للبحث العلمي، وسيتم تسليم الجوائز في احتفال رسمي يقام في البحرين في اواخر الشهر بمشيئة الله. والدكتورة سهير آدم حاليا في مهمة علمية بجامعة (ديوك) بالولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في عدة مشاريع بحثية في الأنيميا المنجلية. 
وكان البحث الذي فازت به بعنوان (العوامل المؤثرة في تقدم سرطان الدم المزمن واستجابته للعلاج في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية).
والباحثون في هذه الدراسة مع الدكتورة سهير سعيد آدم الدكتورة جليلة فيصل زاهر أستاذ مساعد بقسم أمراض الدم بجامعة الملك عبدالعزيز والدكتور فارس شديد من جامعة العين والدكتور محمد عبدالعال رئيس قسم أمراض الدم بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية. 
وتتوافر العديد من الدراسات العالمية عن سرطان الدم المزمن ولكن الدراسات المماثلة عن طبيعة هذا المرض في منطقتنا قليلة جداً وتزداد الحاجة إليها لفهم طبيعة المرض في المملكة وللمساعدة على وضع الخطة العلاجية المناسبة. وقد تناول البحث بالتحليل والدراسة مدى تأثير مجموعة من العوامل الإكلينيكية والمختبرية على استجابة سرطان الدم المزمن للعلاج، وعلى سرعة تدهور المرض وقد أجري البحث على قرابة المائتي مريض من مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز ومن مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة. تمت دراسة حالات سرطان الدمالمزمن ومراجعة ظواهر تدهور المرض لدى المرضى على مدى واحد وعشرين عاماً وتحليل علاقة تدهور السرطان بالنتائج المختبرية والأعراض الإكلينيكية عند بداية تشخيص المرض. 
استنتج البحث ان من أهم العوامل المؤثرة في تقدم المرض تضخم الطحال أكثر من عشرة سنتيمترات وارتفاع عدد الخلايا السرطانية عند بداية اكتشاف المرض كما أشار البحث أن فترة سكون السرطان أو المرحلة المزمنة للمرض أطول من المرحلة المزمنة المثبتة عالميا في أوروبا وأمريكا الشمالية.


أخبار مرتبطة