تاريخ النشر 26 نوفمبر 2006     بواسطة البروفيسورة جليلة فيصل ابراهيم زاهر     المشاهدات 201

أمراض التخثر و السيولة

ترأست الدكتورة جليلة زاهر المؤتمر السعودي العالمي لأمراض التخثر والسيولة انطلق أمس المؤتمر السعودي العالمي لأمراضالتخثر والسيولة، الذي يستمر على مدى ثلاثة أيام في قاعة الاحتفالات ومركزالمؤتمرات في الجامعة، بحضور أساتذة ومختصين من كلية الطب والمستشفى الجامعيومجموعة علمية طبية تبلغ 20 محاضرا من العديد
 من دول العالم.
ويتضمن المؤتمر ورشتي عمل، الأولى عن التمريضوالثانية عن جراحة العظام وإخصائي العلاج الطبيعي، كما سيركز في جلساته على كيفيةالتعامل مع أمراض النزيف الوراثي مثل مرض الهيموفيليا أو "الناعورة"واضطرابات تخثر الدم.
وذكرت الدكتورة جليلة زاهر استشارية أمراض الدمورئيسة المؤتمر، أن هناك خطوات علمية مهمة نحو هذا المؤتمر تمثلت في ورشة عمل عنأمراض التخثر وورشة عمل عن السيولة أو الهيموفيليا.
وجاء المؤتمر تتويجا لهذه الخطوات، ليواكبالتطور في علاج أمراض الدم الذي كان حتى وقت قريب من التخصصات النادرة.
ثم تحدث الدكتور محمد قاري رئيس قسم أمراض الدمفي كلية الطب، وأكد انعقاد هذا المؤتمر بمشاركة الجمعية الدولية لأمراض التخثروالسيولة والاتحاد الدولي لمرضى الهيموفيليا، وأعرب عن فخره باعتراف المؤسسةالأمريكية لبنوك الدم AABB ببنك الدم بالمستشفى الجامعي.
وأعرب الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي وكيلالجامعة عن اهتمام جامعة الملك عبد العزيز بإتاحة الفرصة للمؤتمرات العلمية لأنهاتصب في خدمة البحث العلمي والعملية التعليمية, وذكر أن هذا المؤتمر يدعم الوقوفعلى أحدث المستجدات العلمية في أمراض الدم, ومما يعطي المؤتمر قوة مشاركة الهيئاتالعالمية لأمراض الدم , وكذلك مشاركة المتخصصين من داخل المملكة وخارجها.


أخبار مرتبطة