تاريخ النشر 14 مايو 2015     بواسطة الدكتور ايمن البكري     المشاهدات 201

دوالي الخصيتين

هو توسع و تمدد الأوردة و تعرجها تلك الأوعية التي تصرف الدم الوريدي من الخصيتين الى الوريد الكلوي و غالباً ما يحدث دوالي الخصيتين في الخصية اليسرى مما يزيد الفرصة لحدوث عجز جنسي أو عقم في المستقبل. الأعراض: لا أعراض لها لذا لا يلحظها المصابين بها إلا عند الفحص الشامل الذي يسبق التقدم لمؤسسة أو
 وظيفة.
العجز الجنسي و يظهر بعد الزواج مما يسبب خلافات زوجية قد تتطور للطلاق أحياناً .
في حالة التوسع السبب تظهر الأعراض التالية :
ألم خفيف في الخصيتين و يزيد عند التضغط عليها و عدم الشعور بالراحة و غالباً ما يتمركز الألم في المنطقة الإربية .
العلاج : 
التدخل الجراحي بربط ذلك الوريد المتمدد و المتوسع مما يسمح لتكوين أوردة فرعية جديدة كانت صغيرة و دقيقة لتنقل الدم الوريد و تقوم بالوظيفة التي يقوم بهذا ذلك الوريد التالف.
و يجب بعدها أن :
يتم توفير الراحة للمريض.
تناول السوائل و الأغذية الغنية بالبروتيانت مثل اللحوم بأنواعها و الحبوب و البقوليات.
الغيار المستمر و اليومي و ملاحظة مكان الجراحة و رفع الخصيتين.
وضع كمادات الماء البارد لتقليل الألم.
تناول مسكنات الألم و المضادات الحيوية حسب الوصفة الطبية.
ملاحظة هامة : هناك فرق بين دوالي الخصية و الخصية المعلقة.
فقد سميت بالخصية المعلقةCryptoricidism لأن في هذه الحالة تكون الخصية مرتفعة أو غير مستقرة في كيس الصفن و تظهر هذه الحالة بعد الولادة حيث تبقى الخصتين أو أحداهما في جدار البطن حيث تكونت بين الكليتين تقريباً و لا تسقط في كيس الصفن و تحتاج لتدخل جراحي مبكر لمنع العقم و فقدان الخصوبة.


أخبار مرتبطة