تاريخ النشر 24 مايو 2015     بواسطة البروفيسور عبدالعزيز اليوسف     المشاهدات 201

ماهي عملية ترقيع طبلة الاذن

نظرة عامة : إصلاح طبلة الأذن هو إجراء العمليات الجراحية المستخدمة لإصلاح ثقب أو تمزق في طبلة الأذن (الغشاء الطبلي) ، ويمكن أيضا أن تستخدم لإصلاح أو استبدال ثلاثة عظام صغيرة وراء طبلة الأذن (العظيمات) طبلة الأذن هي غشاء رقيق بين الأذن الخارجية والأذن الوسطى الخاص بك وهي تهتز عندما تضرب الموجات
 الصوتية عليها ، و قد تسبب عدوى الأذن ، والجراحة ، أو الصدمة تلف طبلة الأذن الخاص بك أو عظام الأذن الوسطى التي يجب تصحيحها عن طريق الجراحة ، الأضرار التي لحقت هذه الأجهزة يمكن أن تؤدي إلى فقدان وزيادة خطر التهابات الأذن و السمع
أنواع عمليات ترقيع طبلة الأذن :
ترقيع الطبلة :
إذا كان الثقب أو التمزق في طبلة الأذن الخاص بك هو صغير ، فإن طبيبك قد يحاول أولا ترقيع الفتحة مع استخدام هلام أو الأنسجة ورقية تشبه الهلام ، يأخذ هذا الإجراء من 10 إلى 30 دقيقة ، وكثيرا ما يمكن القيام به في مكتب الطبيب مع تخدير موضعي فقط
و إذا كان الثقب في طبلة الأذن الخاص بك هو كبير أو إذا كان لديك التهاب الأذن المزمن الذي لا يمكن علاجه بالمضادات الحيوية ، فطبيب سيقوم بجراحة قد تؤدي إلى رأب الطبلة ، سوف تكون في المستشفى لهذه الجراحة وسيتم وضعك تحت التخدير العام ، لذلك سوف تكون فاقدا للوعي .
أولا ، سوف يقوم الجراح باستخدام الليزر للإزالة بعناية أي نوع من الأنسجة أو الندبات من الأنسجة الزائدة التي تراكمت في الأذن الوسطى ، ثم سيتم أخذ قطعة صغيرة من الأنسجة الخاصة بك من الوريد أو في عضلات الغمد ووضعها على طبلة الأذن الخاصة بك لإغلاق الثقب ، سوف يقوم الجراح إما من خلال الذهاب لقناة الأذن لإصلاح طبلة الأذن ، أو عمل شق صغير وراء أذنك والوصول إلى طبلة الأذن الخاصة بك بهذه الطريقة ، وهذا الإجراء يأخذ ساعتين إلى ثلاث ساعات .
رأب العظيمات :
إذا تضررت عظام صغيرة ثلاثة من الأذن الوسطى عن طريق التهابات الأذن أو الصدمة ، فإن الجراح أيضا سيقوم بالإصلاح وانت تحت التخدير العام ، و العظام يمكن الاستعاضة عنها باستخدام إما عظام من متبرع أو الأجهزة التعويضية
المضاعفات الناجمة عن إصلاح طبلة الأذن :
هناك مخاطر والتي ينطوي عليها أي نوع من الجراحة ، ويمكن أن تشمل هذه النزيف ، والعدوى في موقع الجراحة ، والحساسية لأدوية التخدير وتعطى أثناء العملية .
وهذه المضاعفات يمكن أن تشمل :
– الأضرار التي لحقت العصب الوجهي .
– الأضرار التي لحقت عظام الأذن الوسطى الخاص بك ، مما تسبب في فقدان السمع
– دوخة
– شفاء غير مكتمل من الثقب في طبلة الأذن الخاصة بك
– فقدان السمع المعتدل أو الشديد
– كوليستيرولي (نمو الجلد غير طبيعي وراء طبلة الأذن الخاص بك)
الاستعداد لعملية ترقيع طبلة الأذن :
أخبر طبيبك عن أي ألادوية والمكملات التي كنت تأخذ وعن الادوية التي تسبب لك حساسية ، تأكد من إخبار الطبيب إذا كنت تشعر باي اعراض .
وربما يطلب منك عدم تناول الطعام أو شرب أي شيء بعد منتصف الليل قبل الجراحة ، إذا كنت بحاجة إلى تناول الأدوية فقط يمكنك اخذها ، طبيبك أو الممرضة سوف يحددوا لكم ما هو الوقت للوصول إلى المستشفى في يوم إجراء الجراحة
بعد إجراء ترقيع طبلة الأذن :
يمكنك عادة مغادرة المستشفى في نفس اليوم لديك الجراحة ، الطبيب سوف يملأ أذنك بالقطن ، يجب الحفاظ على هذه التعبئة في أذنك لمدة خمسة إلى سبعة أيام بعد الجراحة في بعض الأحيان ، والطبيب سوف يضع ضمادة على أذنك كاملة لحمايتها
و ممكن ان تعطى قطرات الأذن بعد الجراحة لتطبيقها ، وهذا بإزالة القطن بلطف ووضع القطرات في أذنك ، ثم استبدال التعبئة وعدم وضع أي شيء آخر في أذنك .
حتى يخبرك طبيبك انه بخير ، لا تسمح للمياه للوصول الى أذنك ، تجنب السباحة و يجب ان تقوم بارتداء قبعة الدش للحفاظ على عدم دخول المياه الى ، وإذا كنت بحاجة إلى العطس يمكنك أن تفعل ذلك بفمك مفتوحا بحيث لا يحدث ضغط على أذنيك .
تجنب الأماكن المزدحمة والأشخاص الذين قد يكون مريضا ، إذا قبض بالزكام بعد الجراحة ، ويمكن أن تزيد من خطر الإصابة بعدوى الأذن .
بعد الجراحة، قد تشعر بالألم في أذنك أو قد تشعر لو ان هناك سائل في اذنك ، أيضا قد تسمع نقر أو غيرها من الأصوات في أذنك ، هذه الأعراض عادة ما تكون خفيفة وتتحسن بعد أيام قليلة .
دراسات وابحاث :
ذكرت احدى الدراسات أن في معظم الحالات عملية إصلاح طبلة الأذن هي ناجحة جدا ، ووفقا للمركز الطبي لجامعة كولومبيا ، وأكثر من 90 في المئة من المرضى على التعافي من الجراحة مع أي مضاعفات ، سوف اثنين فقط لأربعة من بين كل 1،000 مريض يعاني فقدان السمع على المدى الطويل بعد العملية ، ( كولومبيا ) نتائج الجراحة قد لا تكون جيدة كما لو تحتاج عظام الأذن الوسطى الخاصة بك إلى إصلاح بالإضافة إلى طبلة الأذن الخاصة بك


أخبار مرتبطة