تاريخ النشر 6 يونيو 2015     بواسطة الدكتور مبارك شايع القحطاني     المشاهدات 201

جراحة الدَرَق

تُجرى جراحة الدرق عادة لإزالة العقد مفرطة النشاط التي لا تستجيب للمعالجة الدوائية أو المعالجة باليود. قد يقوم الطبيب باستئصال الغدة بكاملها أو إزالة القسم المُصاب فقط. والغُدَّة الدَرَقِيّة هي غُدة على شكل فراشة تقع في مقدمة العنق تحت الحنجرة تماماً. إن الوظيفة الرئيسية للغدة الدرقية هي إنتاج الهرمون
 الدرقي الذي ينظم مقدار الطاقة التي يحرقها الجسم في العملية التي تدعى الاستقلاب. إن الغُدة النُخَامِيَّة، وهي غدة صغيرة تقع في قاعدة الجمجمة تحت الدماغ، هي التي تنظم مستويات الهرمون الدرقي في الدم. عندما لا تنتج الغُدة الدَرَقية ما يكفي من الهرمونات، يحدث لدى الشخص ما نُسميه قُصُور الغدة الدرقية الذي يؤدي إلى بطء الاستقلاب. وهذا ما يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالتعب وزيادة الوزن والاكتئاب وغير ذلك من الأعراض. يمكن معالجة معظم حالات قصور الغدة الدرقية من خلال تعويض نقص الهرمون الدرقي بأدوية توخذ عن طريق الفم. عندما تنتج الغدة الدرقية كميات زائدة من الهرمون يعاني المريض من فرط الدرقية الذي يجعل المريض سريع التهيج شديد العصبية. وهو يؤدي إلى ازدياد معدل نبض القلب، وقد يصبح النبض غير منتظم؛ ويمكن أن يزداد ضغط الدم. وقد يفقد المريض بعض الوزن أيضاً. إذا لم تتحسن حالة مرضى فرط الدرقية مع الوقت فمن الممكن إعطاؤهم اليود المشع لإتلاف النسيج الدرقي ذي النشاط المفرط. قد يحتاج المريض بعد الجراحة إلى معالجة تعويضية بالهرمونات. يقوم الطبيب بفحص مستوى الهرمونات في الدم ويعدل جرعة الهرمونات التي يتناولها المريض حتى يصل إلى المستوى الصحيح.


أخبار مرتبطة