تاريخ النشر 7 ديسمبر 2015     بواسطة الدكتور عبدالعزيز عبدالمحسن الدخيّل     المشاهدات 201

د. الدخيل: خبراء من أمريكا وأوروبا

يشاركون في المؤتمر الدولي الأول لعلاقات المرضى أكد المشرف العام على برنامج علاقات المرضى بوزارة الصحة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالمحسن الدخيل ضرورة الاهتمام بالمريض ونشر ثقافة علاقات المرضى لدى جميع فئات المجتمع، مشيراً إلى أن برنامج علاقات المرضى يمثل حلقة الوصل بين المريض ومقدم الخدمة بهدف تحقيق
 أعلى مستويات الرضا للمرضى وذويهم في وزارة الصحة والمنشآت الصحية التابعة لها.
وأوضح الدكتور الدخيل في تصريح صحفي بمناسبة قرب انعقاد المؤتمر الدولي الأول لعلاقات المرضى الذي تنظمه وزارة الصحة يومي 25 و 26 ذو الحجة 1432ه تحت شعار (المريض أولاً) أن المؤتمر يأتي في إطار نشر ثقافة علاقات المرضى حيث يعد المؤتمر الأول من نوعه على مستوى الخليج والشرق الأوسط، ويستهدف كل مسؤولي وموظفي الوزارة من مدراء شؤون صحية ومدراء مستشفيات ومدراء علاقات المرضى بالمديريات الصحية والمستشفيات إضافة إلى مسؤولي القطاعات الصحية بالمملكة.
وأفاد أن المؤتمر سيناقش علاقات المرضى وأهمية الخدمات التي تقدم للمريض مع تطوير الخدمات الصحية بما يتناسب وحاجة المريض ويحقق رضائه .
وبين أن المؤتمر سيشارك فيه خبراء في علاقات المرضى من أمريكا وكندا وأوروبا يستعرضون آخر مستجدات العمل وما توصل إليه العلم في هذا المجال وتبادل الآراء والأفكار، ومناقشة ما يتم تقديمه للمريض من خدمات والاهتمام المشترك الذي يحظى به داخل المرافق الصحية بالمملكة, لافتاً النظر إلى أن المؤتمر سيركز على مناقشة حقوق المرضى كجزء أساسي ومهم من عمل إدارة علاقات المرضى حيث وضعت وزارة الصحة لائحة تضم هذه الحقوق كما حددت حقوق وواجبات المرافقين للمرضى, مبيناً أن هذه اللائحة تم تضمينها في كتيب (حقوق وواجبات المرضى الذي تم توزيع 25 ألف نسخة منه على جميع المستشفيات ومديريات الشؤون الصحية بمناطق ومحافظات المملكة بهدف زيادة الاهتمام ونشر وترسيخ ثقافة حقوق المرضى.
وأوضح أن الوزارة وضعت استراتيجيات بشكل منهجي وعلمي لدراسة الشكاوى والملاحظات والاقتراحات المقدمة من المرضى وذويهم ووضع آليات محددة لقياس رضا المرضى وذويهم عن الخدمات المقدمة لهم ومن ثم تحليلها والاستفادة من النتائج لوضع توصيات لتطوير الأداء في المنشآت الصحية.
وأعرب المشرف العام على برنامج علاقات المرضى بوزارة الصحة عن أمله في أن يسهم المؤتمر في خدمة المريض وتحقيق الفائدة القصوى للمرضى والعاملين بعلاقات المرضى والممارسين الصحيين إضافة إلى مدراء المستشفيات ومدراء الشؤون الصحية وقيادات الوزارة.
الجدير بالذكر أنه تم اعتماد 11 ساعة تدريب طبي مستمر للمؤتم.


أخبار مرتبطة